تحت شعار “لنستهلك ما هو جزائري”

انطلقت صباح أول أمس في السويقة بمدينة أدرار فعاليات صالون الإنتاج الوطني من تنظيم غرفة التجارة والصناعة توات، أين أعطى والي الولاية حمو بكوش رفقة الشركاء الاقتصاديين إشارة انطلاقه في طبعته الأولي تحت شعار “لنستهلك المنتوج الوطني والمحلي”.

وقد شارك في هذه الطبعة عدد معتبر من الشركات الوطنية والخاصة والمؤسسات المصغرة للشباب والتي عرضت مختلف منتجاتها الفلاحية ووسائل النظافة والأجهزة الطبية والغذائية والمكتبية والأثاث.

 ويعد الصالون فرصة أمام المواطنين للاطلاع عن قرب حول ما تنتجه الوحدات الصناعية سواء التي تعمل بإقليم ولاية ادرار أو القادمة من مختلف الولايات، وبحسب مسؤول منظم فإن الصالون من شأنه تشجيع المواطنين على استهلاك كل ما هو محلي وتنتجه المؤسسات الجزائرية بغية ترقية الاقتصاد الوطني، كما يسمح للصناعيين والشركاء الاقتصاديين بإبرام اتفاقيات عمل وتبادل الخبرات وفرصة للتفكير والخوض في مجال الاستثمار بمنطقة ادرار التي تتوفر على عدة عوامل مساعدة خاصة في قطاع الفلاحة من حيث انجاز وحدات للتحويلات الغذائية.

وتجدر الإشارة أن الصالون يستمر طيلة الأسبوع المقبل حيث يسعى المشاركون إلى استقطاب اكبر عدد من الزوار لغرس ثقافة “لنستهلك ماهو جزائري” وتشجيع الاقتصاديين على مواصلة العمل لتطوير الاقتصاد المحلي والوطني.

ب. بلقاسم / ع. بلوافي