إلتزمت بحصة جديدة قدرها 12 ألف برميل يوميا

أكد محمد عرقاب، وزير الطاقة، أن تطبيق الجزائر لقرار زيادة تخفيضات إنتاج النفط في إطار اتفاق منظمة “أوبك” وحلفائها، لن يؤثر على صادراتها من البترول، ولا على مواردها المالية من العملة الصعبة، ولا على المشاريع المبرمجة في سنة 2020.

أوضح الوزير، في تصريحات صحفية أدلى بها أمس على هامش لقاء لجنة ضبط الكهرباء والغاز والمتعاملين المنظم بالعاصمة، أنه تم خلال الاجتماع الأخير للدول الأعضاء في “أوبك” والدول غير الأعضاء المنعقد بفيينا يومي 5 و6 ديسمبر الجاري، إقرار رفع إجمالي تخفيضات إنتاج النفط لهذه الدول من 1.2 مليون برميل في اليوم إلى 1.7 مليون برميل، وقال “كل الدول المنخرطة في اتفاق التعاون وافقت على هذه الخطوة”.

في السياق ذاته كشف محمد عرقاب، أن حصة الجزائر الإضافية من تخفيضات إنتاج النفط، بلغت 12 ألف برميل في اليوم، وقال في هذا الصدد “الجزائر وافقت على هذه الحصة ومتمكنة من تطبيقها”.

هارون.ر