أعادت بريطانيا الروح لكاتبها المثير للجدل إلى الواجهة من جديد بعد أن أختفى عن الأنظار لسنوات، حيث رشحت مسابقة البوكر البريطانية للرواية المدعو سلمان رشدي صاحب الرواية الخبيثة “آيات شيطانية” للفوز بالجائزة الكاتب ذو الأصول الهندية كان محكوما عليه بالإعدام من طرف المرشد العام الإيراني، وكان محل بحث من طرف المسلمين ليطبقوا عليه الحد لكن ظهوره في هذا التوقيت بالذات يعتبر استفزازا للمسلمين في العالم.