طالب الأسرة الجامعية بالانضمام لعملية وضع الدعامات البيداغوجية على الخط

دعا شمس الدين شيتور، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، رسالة للأساتذة بمواصلة توفير الدروس للباحثين والباحثين الدائمين والاستشفائيين الجامعيين والطلبة عن طريق الأنترنت.

ووجه الوزير، في منشور له أمس عبر صفحته الرسمية في “الفايسبوك”، دعوة للأساتذة والباحثين للمشاركة الكثيفة، قصد ضمان استمرار السنة الجامعية الحالية في أحسن الظروف، وقال الوزير “إن الجزائر وعلى غرار العديد من دول العالم، تمر بمرحلة صعبة نظرا للجائحة العالمية التي يسببها فيروس كورونا كوفيد-19، وبصفتكم المسؤولون عن الفعل البيداغوجي، فإنكم لوحدكم المؤهلين لصياغة مضامين الدروس لوضعها على الخط لفائدة الطلبة، ولتقييم مستوى اكتسابها من طرفهم”، وأضاف شيتور “إن الغاية اﻷولى والأساسية تكمن في مواصلة توفير الدروس للطلبة عن طريق اﻷنترنت، قصد تمكينهم من اكتساب المستوى المعرفي والكفاءات التي تسمح لهم بإحراز السنة الجامعية بعد النجاح في الامتحانات. وبهذا الصدد، أدعوكم للانضمام إلى عملية وضع الدعامات البيداغوجية على الخط اﻷنترنت”، موضحا أن التحديات التي يتعيّن مجابهتها من الآن فصاعدا متعددة وهامة، متمثلة رفع مردود التكوين العالي وتحسين نوعيته، والتكفل باحتياجات القطاع الاقتصادي والاجتماعي، وتحديد رؤية قطاعية في مجال الابتكار والتطوير التكنولوجي، وترشيد النفقات العمومية للقطاع وإعادة تركيزها لفائدة البيداغوجيا والبحث العلمي والأساتذة الباحثين.

وأبرز الوزير أنه سيعمل على توفير مجمل الشروط التي تمكّن من تفتّق قريحة الطالب وازدهاره، ليس فقط من حيث التعلّم، بل أيضا من حيث الجوانب الثقافية الاجتماعية، والاقتصادية الاجتماعية، ليجعل منه نخبة علمية واجتماعية واقتصادية وثقافية ورياضية.

رضا.ك