مجلس الأمة يستأنف جلساته العلنية غدا لمناقشتهما والمصادقة عليهما

أكد سليمان شنين رئيس المجلس الشعبي الوطني، أن مشروعي القانون العضوي الذي يعدل ويتمم القانون العضوي 10-16 المتعلق بنظام الانتخابات والقانون العضوي المتعلق بالسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات يكتسيان الطابع الإستعجالي طبقا للقانون الداخلي للغرفة التشريعية.

وبرر شنين أمس خلال افتتاحه جلسة علنية خصصت لمناقشة مشروعي قانوني الانتخابات والسلطة المستقلة لمراقبة الانتخابات بحضور وزير العدل حافظ الأختام بلقاسم زغماتي، سرعة تمرير المشروع اللذان وصلا إلى مكتبه، وينتظر أن يتم المصادقة عليهما غدا، “بأن الاستعجال يرتكز على واقع تعيشه بلادنا واستمرار هذه الأزمة اقتضى أن نتعامل بمرونة مع الآجال المطلوبة لدراسة المشروعية حتى نتمكن من المساهمة في إخراج البلاد من أزمتها وتوفير الضمانات القانونية الكافية لهذا المسلك القاضي بتنظيم الانتخابات الرئاسية”.

وقدم ، بلقاسم زغماتي، بعد افتتاح الجلسة مشروعي قانون عضوي يعدل ويتمم القانون العضوي 10-16 المتعلق بنظام الانتخابات ومشروع تمهيدي لقانون عضوي يتعلق بالسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، وقد تم إعدادهما من قبل لجنة الوساطة والحوار وتسلمهما رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، يوم الأحد الماضي.

للإشارة، سيستأنف مجلس الأمة جلساته العلنية، غدا، لمناقشة والتصويت على مشروع تعديل القانون المتعلق بنظام الانتخابات، ومشروع قانون عضوي يتعلق بالسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، حسب ما أفادت به ذات الهيئة أمس في بيان لها.

وأوضح البيان أن رئيس مجلس الأمة بالنيابة صالح قوجيل ترأس، أمس اجتماعا لمكتب المجلس توسع ليشمل رؤساء المجموعات البرلمانية، تقرر خلاله استئناف الجلسات العلنية لمجلس الأمة، وذلك صبيحة الغد لمناقشة والتصويت على مشروع قانون عضوي يعدل ويتمم القانون العضوي رقم 16-10 المؤرخ في 22 ذي القعدة عام 1437 الموافق 25 غشت سنة 2016 المتعلق بنظام الانتخابات، ومشروع قانون عضوي يتعلق بالسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات.     

أدم.س