الجيش يوجه ضربة موجعة لأحد التنظيمات المتطرفة بجيجل

جدد الفريق السعيد شنقريحة رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، حرص وعزم قوات الجيش على مواصلة مكافحة الإرهاب حتى القضاء عليه، وذلك من أجل الحفاظ على الأمن والاستقرار في الوطن. 

ونعى الفريق السعيد شنقريحة الرقيب الأول للماية سيف الدين الذي استشهد صباح أمس إثر اشتباك مع مجموعة إرهابية بمنطقة واد بوعايش قرب بلدية العنصر بولاية جيجل.

وأوضح بيان لوزارة الدفاع، أن عملية البحث والتمشيط المتواصلة بواد بوعايش، قرب بلدية العنصر بجيجل، أفضت إلى القضاء على 3 إرهابيين، كما تم خلال ذات العملية، استرجاع ثلاثة مسدسات رشاشة من نوع كلاشنيكوف وكميات معتبرة من الذخيرة.

وكشفت وزارة الدفاع الوطني، عن تحديد هوية اثنين من الإرهابيين الثلاثة المقضي عليهم، ويتعلق الأمر بـ “لسلوس مدني” المدعو “الشيخ عاصم أبو حيان” الذي التحق بالجماعات الإرهابية سنة 1994

وكان الإرهابي المقضي عليه، مسؤولا عن منطقة الشرق ورئيس اللجنة الشرعية لأحد التنظيمات الإرهابية، أما الإرهابي الثاني فهو  “هريدة عبد المجيد” المدعو “أبو موسى الحسن” الذي التحق بالجماعات الإرهابية سنة 1995، وكان الإرهابي المقضي عليه، مكلفا بالدعاية والإعلام لذات التنظيم الإرهابي.

هارون.ر