توفيت أمس أول امرأة ترشحت للرئاسيات في الجزائر شلبية محجوبي، رئيسة حركة الشبيبة والديمقراطية، بعد معاناتها من المرض لفترة طويلة، وسيوارى جثمان الفقيدة اليوم، بمقبرة ولاية تلمسان بعد صلاة الظهر.

وتعد الفقيدة، أول امرأة ترشحت للرئاسيات،لكنها لم تتمكن من جمع التوقيعات سنة 1995، ويعرف عن شلبية محجوبي أنها كانت مناضلة شرسة رغم أن حركتها لم تحقق النتائج المرجوة، لكن في نفس الوقت لا يختلف إثنان أنها كانت شخصية سياسية بإمتياز صنعت إسما لها في عالم السياسة وهي التي تناضل من أزيد من 30 سنة.