إعتبر التسريبات حول الموضوعمناورةسياسية مكشوفة المعالم

نفى شكيب خليل، وزير الطاقة والمناجم الأسبق، ترشحه للرئاسيات المقبلة، وجدّد دعمه لمسعى ترشح الرئيس بوتفليقة لعهدة خامسة.

كذّب الوزير الأسبق، في منشور له على صفحته الرسمية في “الفايسبوك”، وبشكل “قاطع” و”حاسم” كل ما نشر من تسريبات تشير إلى رغبته في خوض غمار الإستحقاق الرئاسي باسم أي تكتل أو تنظيم سياسي، معتبرا ما تم نشره في هذا الشأن أخبارا مغرضة عارية من الصحة، و”مناورة” سياسية مكشوفة المعالم.

في السياق ذاته، أكدّ شكيب خليل، دعمه المُطلَق لأي قرار يتخذه الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بشأن هذا الإستحقاق الإنتخابي المصيري، وجدد دعوته إياه الترشح لعهدة جديدة خامسة.

من جهة أخرى ثمن صاحب المنشور، مستوى الوعي السياسي المتقدم لشباب وشابات الجزائر، وأعرب عن أمله في أن تجد الأفكار التّي إقترحها خاصة في الندوات الأخيرة التّي نظمها في العديد من ولايات الوطن كحلول للخروج من تبعية المحروقات طريقها للتجسيد عبر توفر إرادة سياسية قوية لإحداث تغيير هيكلي في إقتصاد البلاد وتحقيق الإجماع للوصول إلى هذا الهدف.

جواد.هـ