هذه الصورة لحديقة بن عجال ببودواو شرق العاصمة، والتي تم إهمالها طيلة السنوات الفارطة، وتحولت إلى فضاء للمنحرفين واللصوص وغيرهم، هاهي تظهر منذ فترة بوجه جديد بعدما مستها أشغال التهيئة التي شملت كل النواحي، وأصبحت فضاء مناسبا لقضاء العائلات وقت فراغها خاصة أنها تتوفر على مختلف الألعاب الخاصة بالأطفال.

السكان أكدوا أن الفضل في هذا يعود لرئيس البلدية.