يظل مستقبل الأرجنتيني باولو ديبالا، نجم جوفنتيس، معلقًا خلال الميركاتو الصيفي الجاري، في ظل عدم معرفته ما إذا كان سيبقى داخل صفوف السيدة العجوز من عدمه.

وتشير تقارير صحفية إلى أن ديبالا يود البقاء في اليوفي، إلا أن ناديه يرغب في رحيله إلى مانشستر يونايتد، كجزء من صفقة انضمام روميلو لوكاكو، مهاجم الشياطين الحمر، إلى البيانكونيري.

وقالت صحيفة “صن” البريطانية، إن ماريانو، شقيق ووكيل أعمال ديبالا، أجرى محادثات مع مانشستر يونايتد، حول صفقة انتقال اللاعب للفريق الإنجليزي.

وأضافت أن صفقة انضمام ديبالا، قد تكلف مانشستر يونايتد أكثر من 72 مليون جنيه إسترليني، مشيرة إلى أن اللاعب يطالب بالحصول على راتب أسبوعي بقيمة 175 ألف جنيه إسترليني، وهو نفس الأجر الذي يحصل عليه لوكاكو في أولدترافورد.

وواجه ديبالا معاناة كبيرة على مدار الموسم المنصرم، خاصة بعد وصول البرتغالي كريستيانو رونالدو للبيانكونيري، حتى دخل اللاعب في صدامات مع مديره الفني السابق ماسيميليانو أليغري.