لمواصلة التحقيق معهما وإطارات مدنية وأمنية في قضية عبد الغاني هامل

من المرتقب أن يمثل اليوم كل من شقيق اللواء المتقاعد عبد الغني هامل، المدعو “يمني هامل”، وهو عقيد سابق في الجيش، ونواصري صالح، المدير السابق للأمن الولائي لوهران، مراقب الشرطة، ومحافظي أمن بعض البلديات بذات الولاية، فضلا عن مباركي سالم، مدير وكالة التسيير العقاري بوهران، وكذا منتخبون محليون وأميار، أمام قاضي التحقيق بمحكمة سيدي أمحمد بالعاصمة، لمواصلة التحقيق معهم في قضية المدير العام السابق للأمن الوطني.

هذا وكانت عملية تحويل المعنيين السالفي الذكر مبرمجة ليلة الخميس إلى الجمعة، ليتم تأجيلها إلى اليوم إثر تعرض أحد الموقوفين لوعكة صحية، علما أن هؤلاء يتابعون في إطار قضية اللواء عبد الغني هامل، المدير العام السابق للأمن الوطني، حيث وجهت لهم تهم الإستيلاء على العقار، تبديده، ومنحه بالدينار الرمزي.

للإشارة يواجه المدير العام الأسبق للأمن الوطني، رفقة أعضاء من عائلته، تهما تتعلق بقضايا نهب العقار والكسب غير المشروع، يتابع فيها ولاة سابقون والعديد من المرقين العقاريين.

جدير بالذكر، أن فرقة البحث والتحري أوقفت صباح أمس الأول، رئيس أمن ولاية وهران السابق مراقب الشرطة، صالح نواصري، ورئيس بلدية السانية، أحمد بوناقة وشقيق الهامل ومسؤولين محليين.

هاجر.ط