استخدام الألعاب النارية يهدد الناديين بعقوبات القسية من “اليويفا”

كشفت الشرطة البريطانية أن ثلاثة من رجالها تعرضوا لإصابات، ليست خطيرة، خلال إلقاء القبض على عدد من المشجعين، قبيل بدء المباراة التي انتهت بهزيمة توتنهام الإنجليزي على ملعبه، أمام أجاكس أمستردام الهولندي (0/1)، مساء أول أمس الثلاثاء، في ذهاب الدور قبل النهائي، من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وأوضحت الشرطة أن مجموعة من المشجعين، بدأت بإطلاق المقذوفات خارج الاستاد الجديد لنادي توتنهام، قبل 45 دقيقة من موعد بدء المباراة، حسبما نشرت شبكة “سكاي سبورتس” أمس.

وتدخل أفراد الشرطة حيث ألقوا القبض على أربعة مشجعين، لكن الأحداث شهدت تعرض ثلاثة منهم للإصابة.

وأشارت الشرطة أنها ألقت القبض على خمسة أشخاص آخرين، على هامش المباراة.

ومن جانبها، قالت صحيفة “ذا صن” البريطانية، إنه تم القبض على 9 مشجعين، خلال الاشتباكات التي اندلعت بين جماهير الفريقين، قبل وبعد المباراة.

ولفتت إلى أن المشجعين، استخدموا بعض الألعاب النارية خلال الاشتباكات، لكن إصابات عناصر الشرطة لا تبدو خطيرة، حتى الآن.

كما تبادلت جماهير الفريقين قذف الزجاجات والأقماع، رغم أن المنظمين جعلوا مشجعي أجاكس ينتظرون داخل الملعب لفترة، عقب انتهاء المباراة.

يذكر أن مباراة الإياب بين أجاكس وتوتنهام، ستقام الأربعاء المقبل، على ملعب يوهان كرويف أرينا في أمستردام.