بعد انطلاق أشغال التهيئة منذ مدة بحي ذراع لكحل في بودواو شرق العاصمة، أدى التهاطل الغزير للأمطار في الأيام الأخيرة إلى جرف التيف الذي تم وضعه على هذا المسلك مما يجبر السلطات على العودة لنقطة الصفر.

هذه الوضعية أثارت تعليقات عديدة للسكان الذين سخروا من الأمر ووجهوا نداء إستغاثة للجهات المعنية للتدخل وإصلاح ما يمكن إصلاحه.