كشفت مصادر مقربة من المدرب سي الطاهر شريف الوزاني أن الأخير لم يفصل إلى غاية كتابة هذه الأسطر في وجهته المقبل سواء بين العودة لتدريب اتحاد بلعباس أو فريق القلب مولودية وهران.

وأوضحت مصادر أنه في الوقت الذي اتفق فيه شريف الوزاني مع إدارة المكرة على العودة إلى الفريق الذي توج معه بلقب كأس الجمهورية الموسم الفارط وبرمجته للقاء مع مسؤولي النادي السبت من أجل التفاهم على نقاط العقد وامساك زمام الأمور في النادي حتى نهاية الموسم، تلقى اتصالات من رئيس الحمراوة محمد بلحاج بابا من أجل خلافة عمر بلعطوي الذي قرر الاستغناء عنه بسبب تردي نتائج الفريق.

 ليبقى ما تحمله قادم الساعات كفيل بمعرفة مصير شريف الوزاني ومستقبل العارضة الفنية للفريقين الجارين.

رؤوف.ح