مديرية الضرائب الجزائر – شرق تحصي تهرّبا بقيمة 20 مليار سنتيم

سجّلت مديرية الضرائب الجزائر- شرق تهرّبا ضريبيا تقارب قيمته 20 مليار سنتيم نتيجة عدم التصريح برقم اعمال شركة لاستيراد وتصدير مواد البناء الكائن مقرّها بمنطقة باب الزوار.

ص.بليدي

وجاء في ملف قضائي سيطرح قريبا أمام محكمة الجنايات بمجلس قضاء الجزائر وفق ما اكدته مصادر لـ”السلام “، أن الخزينة العمومية تكبّدت خسائر مادية معتبرة نتيجة عدم تمكّن مصالح الضرائب من تحصيل مبلغ مالي يقارب 20 مليار سنتيم من المدعو “م.م”  مالك شركة لتصدير واستيراد مواد البناء الذي تعمّد عدم التصريح بنشاطها خلال الفترة ما بين 2010 و2017.

وبناء على الشكوى المقدّمة من طرف ادارة الضرائب، تمكّن المحقّقون في قضية الحال من توقيف صاحب الشركة الذي تبيّن أنه استعمل وثائق مزوّرة في تأسيسها، منها بطاقة هويّة تحمل اسما اخر غير اسمه اضافة الى وثائق غير صحيحة قدّمها أمام أحد الموثّقين بالعاصمة لتحرير عقد ايجار مقرّ الشركة.

هذا وكشف تنقيط المتّهم لدى سجّلات المحفوظات الأمنية أنه مسبوق قضائيا وصدر في حقه أمر بالقبض عن محكمة سيدي  امحمد قبل قرابة 16 سنة بسبب متابعته بجرائم مختلفة تتعلّق أغلبها بالنصب والاحتيال.

للإشارة، فإن المتهم سيقدم للمحاكمة خلال الدورة الجنائية القادمة بجرم التهرب الضريبي تزوير اختام الدولة ومحرّرات رسمية وتجارية.