أكدت عدم تسريح عمالها ووعدت زبائنها باستلام سياراتهم في الآجال المحددة

 نفاد مخزونها من الأجزاء الموجهة للتركيب “CKD-SKD” ابتداء نوفمبر المقبل

 استبعدت شركة رونو الجزائر” غلق مصنعها لتركيب السيارات السياحية الواقع بوادي تليلات في وهران، بالرغم من احتمال نفاد مخزون مجموعة الأجزاء الموجهة لتركيب السيارات “CKD-SKD” ابتداء من شهر نوفمبر المقبل.

أكد مسؤولون في الشركة، أنه ورغم قرب استنفاد مخزونها من مجموعة الأجزاء الموجهة لتركيب السيارات “CKD-SKD”، وسلسلة الإنتاج توشك أن تعلق ابتداء من شهر نوفمبر المقبل، إلاّ أن خيار غلق مصنع وادي تليلات يبقى غير وارد، عكس ما يتم تداوله من إشاعات حول هذا الموضوع، على أن يستأنف الإنتاج مع وصول الحصص الجديدة ربما مع  بداية 2020، كما استبعد المعنيون في تصريحات لوكالة الأنباء، تسريح العمال في حالة التعليق المؤقت لنشاطات التركيب، مؤكدين أن الشركة ستبحث عن حلول بديلة على غرار إعادة توزيع الموظفين خلال فترة صيانة مرافق المصنع، وكذا فرض عطل إجبارية خلال شهر ديسمبر، هذا بعدما كشفوا أن إدارة “رونو الجزائر” تحاول حاليا تشغيل المصنع بوتيرة أقل سرعة لتفادي التوقف التام لسلسة الإنتاج.

أما بخصوص الزبائن، تؤكد “رونو الجزائر”، أن كل زبون قدم  طلبية مستوفية الشروط سوف تسلم له مركبته  في الآجال المحددة، موضحة أنها قامت بتسجيل الطلبيات حسب المخزون المتوفر لديها.

هارون.ر