بالإضافة إلى شرف الجنازة المليوينة التاريخية التي حظي بها الفريق المجاهد أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، فقد تم دفن فقيد الجزائر، بجوار زعيما الأمة الجزائرية ويتعلق الأمر بالأمير عبد القادر، مؤسس الدولة الجزائرية الحديثة، وهواري بومدين، الرئيس الثاني للجزائر المستقلة.