خلال وقوفه على سير المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية بالدار البيضاء

أكد محمد شرفي، رئيس السلطة المستقلة للانتخابات، أمس أنه تم استعمال تطبيقات جديدة فيما يخص المراجعة الاستثنائية لقوائم الهيئة الناخبة بما يضمن السرعة والفعالية والجدية الأمر الذي يسد الأبواب التي كانت تفتح سابقا في إشارة منه إلى التزوير داعيا الشباب إلى ضرورة التسجيل بقوة في هذه المراجعة بهدف المشاركة بقوة في الانتخابات ومن تم إعطاء الرئيس القادم الشرعية اللازمة.

وقال شرفي في أول خرجة ميدانية له خلال وقوفه على سير أشغال مراجعة قوائم الهيئة الناخبة بالدار البيضاء شرق العاصمة، أن هيئته استعملت لأول مرة في هذه العملية تطبيقات جديدة تضمن السرعة والفعالية والجيدة في أولى مراحل العملية الانتخابية، مبرزا ان هذه التطبيقة التي حرصت السلطة المستقلة للانتخابات على استعمالها تسد عدة أبواب كانت تفتح سابقا في إشارة منه الى التزوير أو الأساليب المشابهة له.

وبهذه المناسبة دعا وزير العدل السابق الى ضرورة الاستجابة الواسعة لمختلف فئات الشعب في التسجيل في قوائم الهيئة الانتخابية خاصة الشباب منهم بهدف المشاركة القوية في الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر القادم ومن تم إعطاء الشرعية الشعبية لرئيس الجزائر القادم ومن تم كما قال المساهمة بقوة في صناعة مستقبل مشرق للجزائر ودعا في هذا السياق ضمنيا الأحزاب السياسية إلى المشاركة في التحسيس بأهمية التسجيل في القوائم الانتخابية بهدف ضمان مشاركة شعبية في الموعد الرئاسي القادم.

سليم.ح