شرعت في تسليم استمارات اكتتاب التوقيعات

أكد محمد شرفي، رئيس السلطة المستقلة للانتخابات، أن وزارة الداخلية والجماعات المحلية قامت بتحويل صلاحيتها في الإشراف على العملية الانتخابية إلى السلطة المستحدثة، مشيرا إلى وضع برنامج عمل متكامل لا يسمح لأي سلطة كانت التدخل في مسارها من أجل ضمان انتخابات رئاسية نزيهة الأولى من نوعها في تاريخ الجزائر المستقلة.

وأوضح شرفي خلال نزوله ضيفا على برنامج ضيف التحرير للإذاعة الوطنية أن السلطة المستقلة تعمل حاليا على تعيين ممثلين عنها على مستوى الولايات والبلديات، مفيدا أن وزارة الداخلية كانت تُجند مليون موظف للانتخابات، والسلطة بموجب القانون ستجند موظفي البلديات الذين سيكونون تحت رقابتها وسلطتها وليس سلطة الإدارة المحلية وأضاف المتحدث أن “أعضاء السلطة المستقلة الذين أدوا القسم بعد تنصيبهم أمس الثلاثاء، أبدوا التزاما جادا ووعيا كبيرا بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم ولا يمكن التشكيك في مصداقيتهم، مفيدا بوضع برنامج عمل متكامل لا يسمح لأي سلطة كانت التدخل في مسار السلطة المستقلة وأشار رئيس السلطة المستقلة للانتخابات أن أعضاء السلطة المستقلة للانتخابات تم اقتراحهم من قبل الأطراف المشاركة في الحوار الذي قادته هيئة كريم يونس بما فيهم المجتمع المدني والأحزاب السياسية، إذ تم انتخاب رئيسها في جلسة عامة برفع الأيدي وبحضور وسائل الإعلام والصحافة.

هذا وقد شرعت السلطة الأربعاء في تسليم استمارات اكتتبات التوقيعات لفائدة الراغبين في الترشح للانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر القادم.

رضا.ك