التزام جد محسوس بإرتداء الكمامات من طرف المواطنين

مواصلة للإجراءات الإحترازية الميدانية اليومية لمصالح الأمن الوطني بغرداية، لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجدCOVID19 ، خاصة ما تعلق منها بالسهر على تطبيق المرسوم التنفيذي المتعلق بتمديد الحجر الصحي المنزلي الجزئي عبر كافة ولايات الوطن منذ تاريخ 05 أفريل 2020 وما ينجر عنه من مراقبة للأشخاص والمركبات، سجلت شرطة غرداية خلال الأسبوع الأخير بالفترة الممتدة من 23 إلى 30 ماي 2020، مراقبة 905 أشخاص و578 مركبة ودراجة نارية خلال عمليات التدخل اليومي بالفترة المخصصة للحجر بإنخفاض مقارنة بالفترة السابقة.

العمليات التي ترافقها يوميا خرجات تحسيسية للتأكيد على المواطنين بضرورة الإلتزام بالحجر الجزئي، مع ضرورة احترام الآجال المحددة، حيث أوقفت ذات المصالح 257 شخص كانوا محل خرق للحجر الجزئي دون رخصة من إجمالي 905 أشخاص تم مراقبتهم، في حين تم وضع 67 مركبة و 52 دراجة نارية بالمحاشر البلدية، أصحابها خالفوا مضمون المرسوم المتعلق بمنع التنقل خلال الفترة المحددة للحجر الجزئي دون رخصة أو مبرر مقنع، من مجموع 442 مركبة و136 دراجة نارية مراقبة، بإنخفاض مقارنة بالفترة الممتدة من 16 إلى 23 ماي.

هذا وتسهر ذات المصالح يوميا على تسهيل كافة الإجراءات المتعلقة بتنقل الحالات الخاصة، سواء تلك المتعلقة بتنقلات الحائزين على رخص، أو ممارسي الصحة والمكلفين بالدرجة الأولى بمواجهة هذا الوباء، في حين الفترة النهارية تسهر بالتنسيق مع المصالح المختصة وفعاليات المجتمع المدني على تنظيم خرجات ميدانية لفائدة المواطنين والتجار، لغرض الوقوف على اتخاذ كافة الإحتياطات الصحية و الوقائية اللازمة، خاصة القرارات الأخيرة المتعلقة بإزامية ارتداء الكمامات الوقائية، التي سجلت ذات المصالح إقبال للمواطنين و الإلتزام بهذا الإجراء، الذي يدخل بالدرجة الأولى لفائدة صحتهم الشخصية قبل الصحة العمومية.

وتذكر مصالح أمن ولاية غرداية المواطنين بضرورة الإلتزام بالفترة المحددة للحجر المنزلي، داعية المواطنين إلى ضرورة المساهمة الفعالة في هذه الإجراءات، عبر ترسيخ ثقافة التباعد الإجتماعي لمواجهة تفشي الفيروس و منه القضاء عليه نهائيا.

أمين.ب