وفد وزاري برئاسة ياسين المهدي يزور “لفنتور” وكذا عملاق الملاحة الفضائية “ليوناردو

تطرق ياسين المهدي وليد، الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف باقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة، في محادثات جمعته مع وزيري الاقتصاد والابتكار الايطاليين إلى فرص الشراكة وآفاق التعاون الثنائي في مجالي الابتكار والمؤسسات الناشئة.

أوضح بيان للوزارة، أن الوزير ياسين المهدي قام بزيارة عمل إلى العاصمة الإيطالية في السابع أوت الجاري في إطار الشراكة بين البلدين في مجال الابتكار وترقية المؤسسات الناشئة، بغية فتح آفاق جديدة للمؤسسات الناشئة الجزائرية قصد ولوجها أسواق أجنبية لا سيما أوروبيا.

كما أكد ذات البيان، أن الأمر يتعلق أيضا بتمكين المستثمرين الإيطاليين من الولوج إلى الأسواق الإفريقية عبر الجزائر التي تعد قطبا هاما للابتكار في إفريقيا، وخلال هذه الزيارة قام الوفد الجزائري بزيارة أكبر مسرع إيطالي وهو “لفنتور” الذي يقوم بمرافقة حوالي مئة مؤسسة ناشئة ويتربع على أزيد من 8500 متر مربع ويستثمر أزيد من 86 مليون أورو وكذا المجمع الصناعي وعملاق الملاحة الفضائية الإيطالية “ليوناردو” الذي يستثمر أموالا طائلة في المؤسسات الناشئة ومراكز البحث في الابتكار المفتوح، كما تم عقد لقاء مع وزير الاقتصاد الايطالي ووزيرة الابتكار وكذا كاتب الدولة للتعاون الاقتصادي الذي سمح للطرفين بمناقشة فرص الشراكة وآفاق التعاون الثنائي في مجال الابتكار والمؤسسات الناشئة.

وعرض الوزير المنتدب المكلف باقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة، بالمناسبة مختلف الاعمال التي شرعت فيها دائرته الوزارية بغية ترقية بيئة المؤسسات الناشئة في الجزائر والأهمية التي توليها الحكومة لهذه المسألة.

هذا وأبرز ياسين المهدي وليد، نوعية المشاريع الابتكارية والمسارات الناجحة في هذا المجال بالجزائر داعيا المستثمرين الايطاليين إلى الاهتمام عن قرب بديناميكية المؤسسات الناشئة خاصة وأن الجزائر تعد بوابة السوق الإفريقية، واتفق الطرفان على وضع برنامج تبادل رفيع المستوى في مجال تمويل تحويل التكنولوجيا والبحث والتطوير في مجال الابتكار المفتوح والمؤسسات الناشئة، كما تم الاتفاق على التوقيع على بروتوكول اتفاق قبل نهاية السنة الجارية وهذا بعد دراسة تفاصيل طبيعة التعاون.

رضا.ك