قصد تبادل المعلومات النظرية والتطبيقية لمهن صناعة السيارات

أبرمت جامعة العلوم والتكنولوجيا “محمد بوضياف” لوهران اتفاقية شراكة مع مجمع “بيجو سيتروان للإنتاج بالجزائر” تحسبا لدخول أول مصنع جزائري لإنتاج سيارات هذه المؤسسة حيز الخدمة في مارس 2020 بطفراوي في وهران.

وقد جرت مراسم التوقيع على الاتفاقية عقب عرض حول العلاقات الأكاديمية والمهن لشركة السيارات تم تقديمه للطلبة والأساتذة على مستوى المدرج المركزي للجامعة.

وقد أقيم اللقاء بحضور مسؤولي وإطارات الطرفين الشريكين، على غرار مديرة جامعة العلوم والتكنولوجيا “محمد بوضياف” لوهران نصيرة بن حرات والمدير العام لشركة “بيجو سيتروان للإنتاج بالجزائر “جيروم فورنيي.

وقد أشاد الطرفان بهذه الشراكة التي من شأنها أن توفر “فضاء للتبادل والتعاون بشكل مستدام ويعود بالفائدة لكلا الشريكين”.

وترتكز هذه الشراكة أساسا على “تبادل المعلومات في مجال المعرفة النظرية والتطبيقية لمهن صناعة السيارات لجعلها متاحة لطلبة جامعة العلوم والتكنولوجيا محمد بوضياف لوهران.

واتفق الطرفان على تجسيد عمليات مشتركة ترتكز حول محورين أساسيين يتعلق الأول بالتكوين والبيداغوجيا، فيما يخص الثاني التوظيف وتشغيل الشباب.

ويتوفر مجمع “بيجو سيتروان للإنتاج بالجزائر” مركزا للتكوين بوادي تليلات، فيما يتم إنجاز مصنع إنتاج السيارات بطفراوي على مساحة 120 هكتار منها 80 هكتار سوف تخصص لمنتجي التجهيزات، حسبما أكده المدير العام للمجمع.

وأبرز جيروم فورنيي أن انطلاق المصنع في مرحلة “قبل-السلسلة” (كميات محدودة) سيكون في مارس 2020 قبل بلوغ طاقة إنتاج بين 50000 و75000 سيارة في السنة.

كما أعلن أن مجمعه يتوقع بلوغ نسبة إدماج محلي تقدر بـ 15 بالمائة في السنوات الثلاث الأولى، قبل أن تصل إلى 40 ثم 60 بالمائة ابتداء من العام السادس.

نصيرة.ج