شباب بلوزداد

فاجأ جمال الدين شتال لاعب فريق شباب بلوزداد زملاؤه سهرة أول أمس، بعدما التحق بملعب 20 أوت من أجل التدرب مع فريقه، لأول مرة بعدما قام المدرب عبد القادر عمراني بطرده من فريق “العقيبة” على خلفية التسريح التي قام بها قبل مباراة نصف نهائي من كأس الجمهورية التي فاز بها أصحاب اللونين الأحمر والأبيض بثنائية بملعب 20 أوت.

وعادت المياه غلى مجاريها بين المهاجم والطاقم الفني والإداري، رغم عدم مثوله أمام مجلس التأديبي، ما جعل الجميع يعتقد أن لاعب اتحاد بلعباس السابق، سيكون أول المسرحين لاسيما وأن عمراني وعليق لم يهضما الأم قبل أن تتحسن الأوضاع ويعود شتال بصفة عادية إلى أجواء التدريبات عقب حصوله على الضوء الأخضر من الإدارة والمدرب.

إيسري.م.ب