استرجاع نماذج غير مملوءة لوثائق إدارية رسمية وبطاقات للضمان الإجتماعي

عالجت فرقة البحث والتدخّل بأمن ولاية الجزائر، قضية تتعلق بتكوين جماعة أشرار من أجل الإعداد لإرتكاب جناية اختلاس أموال من حسابات بريدية خاصة بأشخاص متوفين.

وتلقت الجهة الأمنية المذكورة بلاغا، حول سحب أموال قدرت بالملايين من حسابات بريدية لأشخاص متوفين، وعليه تمت مباشرة تحرّيات واسعة أفضت إلى تحديد هويّة ومقر إقامة أحد المشتبه فيهم، وبإذن تفتيش قضائي لمنزله تم حجز جهاز إعلام آلي محمول، ناسخة، طابعة، مجموعة نماذج غير مملوءة لوثائق إدارية رسمية وبطاقات الضمان الإجتماعي، رخص السياقة إضافة لحجز جوازي سفر، صكوك بريدية مقيّدة بهويات عديد الأشخاص، اضافة إلى مبلغ مالي من العملة الوطنية قدّر بـ 14 مليون سنتيم وآخر من العملة الصعبة قدر بـ1420 أورو وثلاثة هواتف نقالة، كما تم توقيف المشتبه فيه.

هذا واستغل المحققون المعطيات الموجودة في الحاسوب، والتي بيّنت وجود عدّة ملفات ونماذج لشهادات عمل لشركات وطنية وخاصة ونماذج لوثائق إدارية مزوّرة، ليتم توقيف شخصين آخرين يشتبه مشاركتهما في الجريمة.

وبعد استكمال الإجراءات القانونية المعمول بها، تم تقديم المشتبه فيهم، أمام الجهات القضائية المختصة بجنحة سوء إستغلال الوظيفة، تسليم وثائق تصدرها الإدارة العمومية، التزوير واستعمال المزوّر في محرّرات إدارية وكذا مصرفية، حيث صدر في حق إثنين منهم أمر بالوضع رهن الحبس المؤقت، فيما استفاد المشتبه فيه الثالث من إجراءات الرقابة القضائية.

ص.بليدي