عاد شبح البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني السابق لمانشستر يونايتد، للظهور مرة أخرى في قلعة أولد ترافورد.

واتسمت علاقة مورينيو بالتوتر والاتهامات مع لاعبي مانشستر يونايتد، قبل أن تتم إقالة المدرب البرتغالي في شهر ديسمبر الماضي بسبب سوء النتائج.

ووفقًا لصحيفة “ميرور”، فإن النرويجي أولي غونار سولسكاير المدير الفني للشياطين الحمر، اتهم اللاعبين بالتقصير عقب الخسارة أمام برشلونة 0-3، الثلاثاء الماضي، في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وقال سولسكاير في غرف الملابس بعد مواجهة برشلونة، إن لاعبي المان يونايتد لم يقدموا 100 بالمئة من أدائهم في المباراة.

وينوي المدرب النرويجي، إحداث ثورة في صفوف الشياطين الحمر خلال الصيف المقبل، لإعادة تجديد دماء الفريق بصفقات جديدة.