أمام تجاهل السلطات المحلية للحالة الكارثية التي آلت إليها حديقة المدينة ببلدية يسر، والإهمال الذي طالها خلال السنوات الأخيرة مما حرم المواطنين من اللجوء إليها لتمضية أوقات فراغهم، أخذ شباب متطوع على عاتقهم عملية تنظيف الحديقة وإعادة الإعتبار لها، سعيا منهم من جهة لجعلها متنفسا للعائلات بالمنطقة ومن جهة أخرى قطع الطريق عن جهات ترغب في الإستحواذ عليها.