قام شباب من بلدية خميس الخشنة شرق العاصمة بغرس الأشجار على مستوى الأرصفة ومداخل المدينة وبالقرب من المؤسسات التربوية في مبادرة لقت استحسان المواطنين بالبلدية وبذلك ضربوا مثالا في الحفاظ على البيئة، حيث تحملوا مصاريف شراء الأشجار من مالهم الخاص.