لم تلق العديد من مناصب الشغل الشاغرة التي تم الإعلان عنها منذ أسابيع ببلدية بودواو، غرب بومرداس، أي إقبال من الشباب المحلي رغم نسبة البطالة المرتفعة هناك. وقال مصدر من بلدية بودواو أنه تم فتح مناصب عمل بالبلدية لأعوان حراسة وعمال مهنيين في بعض المهن مثل الميكانيك والكهرباء والتلحيم، غير أن هذه المناصب لم تلق أي إقبال من الشباب، وكانت نسب الترشح للمناصب المهنية محتشمة عكس ترشحات لمنصب عون الحراسة التي تلقت 83 ملف من اصل سبعة مناصب متوفرة.

وتظهر الأرقام عزوف الشباب على المناصب المهنية وإقبالا كبير على مناصب أعوان الأمن والحراسة وهو ما يطرح العديد من التساؤلات.