تسبب أسبوعية “شارلي إيبدو” الساخرة، بغضب وسخط شديدين وسط قيادات مؤسسة الجيش الفرنسي، على خلفية رسومها الكاريكاتورية حول حادث التحطم الدامي لمروحيتي الجيش الفرنسي في مالي الذي أودى بحياة 13 جندياً.