تعرضت لإصابات خطيرة جعلتها بين الحياة والموت

أقدمت شابة تدعى “م.ر” تبلغ من العمر 19 سنة ظهيرة أمس على رمي نفسها من الطابق الخامس لإحدى عمارات حي 140 مسكنا بسيدي الجيلالي في الضاحية الشمالية لمدينة سيدي بلعباس.

وعلى إثر هذه الحادثة، تدخل أعوان الحماية المدنية، وحولوا  الشابة على جناح السرعة صوب استعجالات المركز ألاستشفائي الجامعي “الدكتور عبد القادر حساني” بعاصمة الولاية وهي في وضع صحي جد حرج، حيث تبين بعد إجراء الفحوصات اللازمة للمعنية أنها تعرضت لكسور بمناطق متعددة في جسدها، ما استدعى تحويلها إلى إحدى غرف العمليات بمصلحة الاستعجالات أين تكون قد خضعت للجراحة أملا في إنقاذ حياتها من الهلاك.

بلال.ع