وصل 30 طفلا من الضفة الغربية إلى فرنسا للتعريف بواقعهم اليومي المرتبط بالخوف، المعاناة، القلق والاعتقال من قبل قوات الاحتلال الصهيوني، حيث توزّع سفراء فلسطين الصغار في مناطق فرنسية مختلفة للتعريف أكثر بقضية بلدهم.