أبدى الأرجنتيني دييغو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو مدريد إعجابه الشديد بأداء الفريق في مباراة ريال سوسيداد التي انتهت بفوز “الروخي بلانكوس” بهدفين نظيفين، مبرزا أن هذا اللقاء قد يعد الأفضل للأتلتي هذا الموسم بسبب ما شهده من نظام وسيطرة.

وقال سيميوني عقب المباراة التي أقيمت الليلة الماضية في إطار الجولة العاشرة من الدوري الإسباني “نتحلى دائما بالمسؤولية والحاجة للمنافسة بشكل جيد”.

وأضاف: “أعتقد أننا نافسنا جيدا أمام فياريال (في الجولة الماضية 1-1) وقدمنا مباراة جيدة أمام بوروسيا دورتموند (في دوري أبطال أوروبا) رغم أن النتيجة كانت سيئة (بخسارة الفريق برباعية نظيفة) واليوم وبعد 3 أيام تحملنا المسؤولية جيدا”.

وأضاف: “أعجبني الفريق كثيرا وخاصة لما تمتع به من استمرارية عقلية وثورة” مشيرا إلى أن هذه يمكن أن تكون أفضل مباراة للفريق بالموسم مؤكدًا أنها كانت الأكثر انتظاما وشهدت سيطرة كاملة من جانب أتلتيكو.

وتابع: “جميع اللاعبين قدموا أداء جيدا للغاية اليوم لأن الكثافة كانت عالية وكان الضغط يتم بتنسيق جيد للغاية. أداء رودريغو وكوكي في وسط الملعب منحنا الكثير من الاستقرار”.

وأبرز أن رودريغو وكوكي هما أفضل ثنائي في وسط الملعب في أتلتيكو وقت الهجوم والسيطرة على الكرة بشكر أكبر من الخصم.

وعن المهاجم دييغو كوستا الذي لم يسجل على مدار 17 مباراة متتالية في الليغا قال سيميوني “بالتأكيد يعمل من أجل كسر صيامه التهديفي. هو لاعب استثنائي، إذا واصل اللعب بنفس القوة فسيكون قريبا من التسجيل”.

وتحدث سيميوني أيضا عن الكولومبي سانتياغو أرياس الذي لعب أساسيا لأول مرة في الليغا وقال: “رأيت أنه لعب بشكل جيد للغاية”.

وأردف: “أعتقد أنه قدم مباراة جيدة جدا في التشامبيونز ليغ وأداؤه تطور أثناء مباراة سوسيداد. هذا هو اللاعب الذي كان نبحث عنه ونحتاجه. نثق فيه ومنافسته مع خوانفران توريس تعزز الفريق دون أدنى شك”.