يعتبر الأول من نوعه في المغرب العربي

افتتح مجمع “سيمانس” مركزه الأول للصيانة وإصلاح التوربينات والضاغطات في المغرب العربي، والذي يتربع على مساحة 8000 متر مربع في بلدية حمادي بولاية بومرداس.

ويأتي قرار تجسيد هذا المشروع الضخم في بلادنا ليؤكد طموح شركة “سيمانس” في تطوير نشاطها في مجال الصيانة في الجزائر وريادة الكفاءات المحلية، وتتوافق هذه المنشأة مع المعايير الدولية وهي مجهزة بأكثر من 30 ماكينة، إضافة إلى توظيفها لمهندسين جزائريين ذوي تكوين يتوافق مع معايير الجودة التي تتمتع بها هذه العلامة العالمية، التي تجدد من خلال هذا الاستثمار الذي تفوق تكلفته 500 مليون دينار، التزامها بالتميز من حيث المعرفة والبنى التحتية التي تكتسبها، إضافة إلى بروز خبرات جديدة في مجال الطاقة في بلادنا التي بدورها تمنح لمثل هكذا استثمارات تسهيلات كثيرة على جميع الأصعدة خاصة الإدارية منها وكذا التجارية من شأنها أن تجعل نجاحها شبه مضمون.

ويعتبر هذا المركز وليد الإرادة القوية في مرافقة الشركاء الجزائريين عن قرب، كما أنه سيساهم في تحسين وتمديد عمر أداء معدات التدوير لزبائنها بأقل التكاليف عن طريق القيام محليا أي في الجزائر بصيانة مئات التوربينات والضاغطات الأساسية في أداء الصناعة البترولية والغازية بصفة خاصة، ما من شانه توفير الكثير من الوقت والموارد لكل الأطراف المهتمة بمجال الطاقة سواء تعلق الأمر بالقطاع العمومي أو الخاص إذ من المرتقب أن يجد كلا الطرفين ضالتهم وما كانوا يبحثون عنه في الخارج في هذا المركز.

في السياق ذاته، تم تصميم مرافق مركز صيانة وإصلاح التوربينات والضاغطات هذا بطريقة قابلة للتطوير لتلبية الاحتياجات المتزايدة لشركائه الجزائريين، ويعمل على التكفل بإصلاح وصيانة التوربينات والضاغطات وغيرها من المعدات التابعة لـ”سيمانس” و”دريسر راند”، والعديد من المصنعين الآخرين، حيث يعتمد على دعم وتدريب الفرق الفنية لعملائها وكذلك المناولين الجزائريين، بطريقة تمنحهم مستوى عال من الاستقلالية والاستجابة لاسيما في سياق نشاطهم الاستراتيجي الغير قابل للتأجيل.

قمر الدين.ح