عقب الوقفة الإحتجاجية التي نظمها أول أمس نقابيون ضد الأمين العام الجديد لـ UGTA، وطعنهم في نتائج المؤتمر الـ 13 لهذا التنظيم، قال عبد المجيد سيدي السعيد، لأحد مقربيه، وكأنه “يستشفى” في خليفته، “ليس سهلا أن تكون على رأس UGTA .. فليشربوا من الكأس التي شربت منها طيلة 22 سنة”.