تقترب التحقيقات كثيرا من أمين عام المركزية النقابية عبد المجيد سيدي السعيد، وبات أمر استدعائه للتحقيق القضائي مسألة أيام قليلة، حسب مصادر موثوقة، ومع عبد المجيد سيدي سعيد ستوجه استدعاءات لشخصيات أخرى أكثر ارتباطا بنظام الرئيس السابق بوتفليقة، عبد المجيد سي السعيد، يواجه مشاكل خطيرة بعد أن رفع نقابيون في الإتحاد العام للعمال الجزائريين شكاوى تتعلق بالحالة المالية للعائلة التي ينتمي، ومن المنتظر أن يتم فتح ملفات فساد تحت الرفوف عمرت طويلا بحكم أن سيدي السعيد متقلد لمنصبه طيلة نصف قرن تقريبا.