ظلال الأمين العام السابق للاتحاد العام للعمال الجزائريين عبد المجيد سيدي السعيد مازالت موجودة في هياكل التنظيم النقابي، فالوجوه المحسوبة على الأمين العام السابق أعادت هيكلت نفسها بعد ذهابه وتمكنت من بسط سيطرتها من جديد من خلال تمركزها على مستوى قيادات الفدراليات والأمناء الولائيين وكأن شيئا لم يحدث وعبد المجيد سيدي السعيد لا يزال هو الأمر والناهي في الإتحاد.