قدمت سيدة نفسها على أنها واحدة من بين 3 سيدات دعاهن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب اليوفي الإيطالي لتناول العشاء معه عرفانا منه بالجميل لهن، على ما قدمنه له سابقا حيث عانى في طفولته، لدرجة أن سيدة تدعى ليكا وسيدتين أخريين أشفقن عليه وزملائه بفريق تحت 12 عاماً بسبورتينغ لشبونة، وكانت تقدم لهم الهامبرغر بأحد مطاعم الوجبات السريعة، وقالت ليكا لإذاعة “ريناسينكا” البرتغالية : “كانوا يظهرون أمام المطعم وعندما يمنحنا مديرنا الإذن نقدم لهم البرغر المتبقي.. أحد هؤلاء الأولاد وأكثرهم خجلا كان رونالدو.. كان يحدث ذلك كل أسبوع، أنا ام لطفلين وسبق لي أن أخبرت ابني ذلك.. لكنه اعتقد أنه كان مبالغا فيه لأنه لا يستطيع أن يتخيل أمه تمنح كريستيانو الطعام مجانا.. زوجي كان يعلم ذلك لأنه كان يأتي لاصطحابي من العمل ليلا”.