توقيف عناصرها بعد إصابة أحدهم ببلدية تاوزيانت

أقدم مساء أول أمس 3 أشخاص على اختراق حاجز أمني ثابت للدرك الوطني عند مدخل بلدية الحامة غرب مدينة خنشلة بسيارتهم، وإطلاق النار على عناصره ومن ثمة الفرار عبر الطريق الوطني رقم 82 الرابط بين خنشلة وباتنة.

وعقب الحادثة بثوان تم إبلاغ عناصر الدرك لكل من بلديات قايس وتاوزيانت عن السيارة الفارة قصد التصدي لها وأخذ الحيطة من ركابها على اعتبار أنهم مسلحون، وفور وصولهم لبلدية تاوزيانت على بعد 30 كلم من مكان الحادث الأول، وجدوا عناصر الدرك تطوق المكان، وبعد تبادل النار تم تطويق السيارة وتوقيف الذين كانوا على متنها، حيث وجد أحدهم متوفي في انتظار كشف التحقيقات عن ملابسات الحادثة، علما أن الموقوفين ووفقا لما توفر لـ “السلام” من معلومات مهربين.

نوي سعادي