مع مراعاة مواعيد الحجر الصحي

أكدت مصالح ولاية الجزائر، أن سيارات الأجرة، وشاحنات نقل البضائع وممولي الأسواق غير معنيين بإجراءات المنع من التنقل بين الولايات الـ 29 التي أعلن عنها الخميس الماضي، لكنهم ملزمون بمراعاة مواعيد الحجر الصحي.

هذا وجاء في بيان لمصالح الوالي يوسف شرفة، مساء أول أمس تحوز “السلام” على نسخة منه، “في إطار الإجراءات المقررة والرامية للتصدي لجائحة “كورونا” ومكافحتها في شقها المتعلق بمنع حركة من وإلى ولاية الجزائر، يرخص لسيارات الأجرة على مستوى الولاية بممارسة نشاطهم بصفة عادية مع مراعاة توقيت الحجر الصحي، وكذلك ناقلي البضائع وممولي الأسواق أنهم”غير معنيين بإجراءات المنع من السير من وإلى إقليم الولاية”.

جدير بالذكر، أن ذات المصالح حالها حال نظيرتها المشرفة على تسيير الولايات الـ 29، كانت قد أعلنت عن منح “ترخيص إستثنائي” للسماح لمواطنين الموجودين خارج إقليم ولايتهم للالتحاق بمقر إقامتهم.

للإشارة خلص الاجتماع الذي ترأسه مساء الخميس الماضي، رئيس الجمهورية،عبد المجيد تبون، والذي خصص لدراسة الوضعية الصحية في البلاد في ضوء تزايد الإصابات بفيروس “كورونا” في عدد من الولايات، إلى منع حركة المرور من وإلى 29  ولاية لمدة أسبوع ابتداء من أول أمس الجمعة، ويشمل المنع السيارات الخاصة، ويتعلق الأمر وفقا لما جاء في بيان رئاسة الجمهورية بالولايات التالية، بومرداس وسوق أهراس وتيسمسيلت والجلفة ومعسكر وأم البواقي وباتنة والبويرة وغليزان وبسكرة وخنشلة والـمسيلة والشلف وسيدي بلعباس والـمدية والبليدة وبرج بوعريريج وتيبازة وورقلة وبشار والجزائر وقسنطينة ووهران وسطيف وعنابة وبجاية وأدرار والأغواط والوادي.

قمر الدين.ح