إتحاد العاصمة

حديث عن رغبة الإخوة حداد في بيع حصتهم

باتت أيام الإخوة حداد مالك فريق اتحاد العاصمة معدودة على رأس النادي، على خلفية المشاكل الكثيرة التي يتخبط فيها أصحاب اللونين الأحمر والأسود، بعد إيداع مالك الفريق علي حداد الحبس، عقب اتهامه في قضايا فساد.

وعلمنا من مصادرنا الخاصة أن الشركة الوطنية “سونلغاز”، تتجه لاقتناء غالبية الأسهم من الشركة المالكة الحالية، مع تعيين سعيد عليق على رأس الفريق خصوصا بعدما تمكن في وقت قصير من إعادة هيبة شباب بلوزداد الضائعة.

وأضاف ذات المصدر ان ربوح حداد نائب رئيس اتحاد العاصمة، يتجه لبيع أسهمه في الشركة الرياضية لفائدة الشركة الوطنية “سونلغاز”، التي تسعى لتكون مالكا للنادي بعدما كانت في وقت مضى ممولا فقط.

ستكون في مهمة معقدة لإقناع عليق بالعودة

صحيح أن عليق لا يزال رئيس النادي الهاوي لفريق اتحاد العاصمة، إلا أن شركة سونلغاز، في حال تمكنت من شراء أسهم فريق اتحاد العاصمة، ستكون على موعد مع مأمورية صعبة ومعقدة لإعادة عليق لاتحاد العاصمة، بما أنه يحصل على مرتب شهري يصل 200 مليون شهريا، مستغلين توتر الأوضاع بين المعني ورئيس المدير العام لمجمع مدار، على خلفية عدم وضع حد لشائعات قرب عودته لاتحاد العاصمة في وقت مضى.

إيسري.م.ب