بمعدل 500 مليون متر مكعب سنويا

وقعت أمس الشركة الوطنية للمحروقات “سوناطراك” ومؤسسة “إيني الجزائر للإنتاج بي.في”، على اتفاق يتعلق بعقد شراكة حول تسويق الغاز الجاف الصادر من حقل زمول الكبار بورقلة إلى غاية 2042.

أوضحت “سوناطراك”، في بيان لها أمس، أن اتفاق الغاز هذا يتعلق بتسويقها  للأطراف المذكورة، كميات من الغاز الجاف مستخرجة من حقل زمول الكبار (الغاز الفائض كتلة 403) الواقع بولاية ورقلة، وذلك في إطار اتفاق الشراكة بين “سوناطراك” و”إيني الجزائر”، حيث سيتم نقل هذا الغاز الفائض عبر أنبوب الغاز الرابط بين محطات الكتلة 403 و405 ب، مما يسمح بمعالجته على مستوى المحطات الغازية لمنزل لجمات.

كما أشار عملاق الطاقة في إفريقيا، إلى أن الإنتاج السنوي للغاز المسوق يقارب 500 مليون متر مكعب وهذا إلى غاية سنة 2042 .

هذا وكانت “سوناطراك”، قد أعلنت مؤخرا عن انجاز في إطار شراكة مع المجمع الايطالي “إيني” لأنبوب غاز يربط بين بئر الرباع شمال، ومنزل لجمات شرق في حوض بركين على بعد 320 كلم عن حاسي مسعود بولاية ورقلة.

جواد.هـ