تتجاوز قيمتها مجتمعة الـ 100 مليون دولار

وقعت الشركة الوطنية للمحروقاتسوناطراك، عقود شراكة مع شركات أمريكية، بريطانية وكذا نرويجية في مجال الغازات الصناعية وتطوير الموارد غير التقليدية، تتجاوز قيمتها مجتمعة الـ 100 مليون دولار.

كشفت “سوناطراك” في بيان لها أمس إطلعت عليه “السلام”، عن إبرامها لعقدي إستثمار بقيمة 100 مليون دولار مع شركة  “إبر بروداكتس” الأمريكية الرائدة في مجال الغازات الصناعية، حيث سيتم إنجاز هذين المشروعين من قبل شركة “هليوس”، وهي مؤسسة مختلطة بين “سوناطراك” و”إبر بروداكتس”، ويتعلق الأمر – يضيف المصدر ذاته – بربط وحدة إنتاج الهيليوم بمجمعي ” GNL1Z ” و” GNL3Z ” بأرزيو، بالإضافة إلى إنجاز وحدتين لفصل الهواء من أجل إنتاج الأزوت والأوكسجين والأرجون بحوض بركاوي وأرزيو، حيث سيتم وضع غازات الأوكسجين والأزوت والأرجون المنتَجة تحت تصرف شركة تعبئة وتغليف وتسويق الغاز الصناعي “COGIZ” وهي فرع لـ “سوناطراك” 100 بالمائة من أجل تسويقه وتوزيعه في السوق المحلي أو المغاربي.

في السياق ذاته سيسمح المشروعان السالفي الذكر بتعزيز مكانة الجزائر كمنتج مرجعي للهيليوم على المستوى العالمي بالإضافة إلى توفير الأزوت على مستوى السوق الجزائرية بأسعار تنافسية  مع خفض واردات الأرجون، هذا فضلا عن خلق مناصب عمل في شمال وجنوب الوطن.

هذا ووقعت “سوناطراك” أول أمس بالعاصمة إتفاقا مع الشركتين البتروليتين “بريتيش بتروليوم” البريطانية، و”إيكينور” النرويجية من أجل إستكشاف وتطوير الموارد غير التقليدية في الأحواض  الجنوبية الغربية الجزائرية، وأوضحت في بيان لها أنّ هذا الإتفاق الذي وصفته بـ “المهم” الموقع على هامش أشغال قمة “مستقبل الطاقة في الجزائر”، يجسد إرادة الطرفين في إستكشاف وتطوير موارد الغاز المصاحب الذّي تحتويه المنطقة المعنية على أساس نتائج الدراسة المنجزة في 2013 من طرف “سوناطراك”، وشركة “بي.بي”، وإعتبرت “سوناطراك” – يضيف المصدر ذاته- برنامج أشغال البحث الذي تقترحه شركتا “بي.بي”، و”إيكينور” واعدا ويرتقب إقتناء آلة إرتجاجية جديدة ذات 3 أبعاد وحفر العديد من الآبار للإستكشاف والتقدير، وأضاف البيان، أن تطوير هذا المشروع سيمكن على المدى القصير من زيادة  إنتاج الغاز بالحقول الحالية وتمديد مدة استغلال منشآت السطح.

هارون.ر