تتعلقان بتطوير حقول للغاز في الجنوب

وقّع المجمع الوطني للمحروقاتسوناطراكإتفاقيتين مع شركتين وطنيتين هما كل منكوسيدار للقنوات، والمؤسسة الوطنية للأشغال البترولية الكبرىجي.تي.بي، بقيمة 33 مليار دج، من أجل إنجاز مشروع لتطوير الحقول الغازية الواقعة بمحيط قاسي الطويل الذي يضم 47 بئرا.

تم توقيع عقد مشاريع الإنشاءات الهندسية المتعلقة بتطوير تلك الحقول بمحيط قاسي الطويل الواقع على بعد 150 كلم شمال شرق حاسي مسعود، والذي يضم في مجمله 6 حقول غازية بمجموع 47 بئرا تنتج حوالي 12.3 مليون متر مكعب في اليوم، في إطار شقين حيث أمضى على الإتفاقية الأولى التي تربط “سوناطراك” بشركة “كوسيدار للقنوات”، من قبل فايز زان، المدير المركزي للإدارة الهندسية وتسيير المشاريع التابعة لـ “سوناطراك”، و فتحي زروالي، الرئيس المدير العام لشركة “كوسيدار للقنوات”، تتعلق بإنجاز شبكة تجميع للربط وإنتاج 25 بئرا نحو محطة المعالجة الموجودة على مستوى “رورد النوس” بإيليزي، يكون إسهامها الإجمالي في إنتاج الغاز 7 مليون متر مكعب في اليوم، إذ من المتوقع أن يتم تسليم هذا العقد الذي تقدر قيمته بـ 21 مليار دينار في شهر ديسمبر 2020، ويتعلق بالتحديد بتوفير شركة “كوسيدار للقنوات” الدراسات الهندسية التفصيلية وعمليات الإنشاء والتركيب في الموقع فضلا عن التجارب والتشغيل.

كما يتضمن المشروع الواجب إنجازه حسب بنود العقد الذي يربط  الشركتين فضلا عن شبكة التجميع، منشآت على سطح الآبار و6 مشاعب للسحب في الحقل، و5 وصلات، محطة تقسيم، وكذا نظام “سكادا” جديد.

أما الإتفاقية الثانية التي وقعها زان، من جهة والرئيس المدير العام  للمؤسسة الوطنية للأشغال البترولية الكبرى (فرع سوناطراك) مسعود مخناش، والمقدرة قيمتها بأزيد من 32 مليار دينار، فتتعلق بإنجاز شبكة تجميع لربط ودخول 22 بئرا في الإنتاج نحو محطة معالجة الغاز المتواجدة على مستوى قاسي الطويل، يصل إسهامها الإجمالي في إنتاج الغاز إلى 5.3 مليون متر مكعب في اليوم، يرتقب أن تستكمل كذلك في شهر ديسمبر 2020.

هذا وتنص بنود هذا العقد الخاص بمشاريع الإنشاءات الهندسية على قيام “جي.تي.بي” بتوفير دراسات هندسية تفصيلية وعمليات  الإنشاء والتركيب في الموقع، فضلا عن التجارب والتشغيل، علاوة على القيام بمنشآت على سطح الآبار، و4 مشاعب للسحب في الحقل وتوسيع مشعبي سحب متواجدين من قبل، فضلا عن توسيع نظام “سكادا” الموجود حاليا.

هارون.ر