أكدت إستحالة توريد أي شيء دون تصريح جمركي يتضمن السعر والحجم

أكدّ أحمد الهاشمي مزيغي، نائب الرئيس المكلف بالنشاطات التجارية بمجمعسوناطراك، أن الجزائر لم تصدر أبدا الغاز أو المنتجات السائلة الأخرى مجانا إلى أي من عملائها بما فيهم فرنسا.

فنّد مزيغي كل المعلومات المتداولة في الفترة الأخيرة بشأن تصدير الغاز الجزائري إلى فرنسا مجانا، وقال في حوار له مع وكالة الأنباء الجزائرية “من المستحيل تصدير الغاز مجانا، أو أي منتج سائل (من المحروقات) إلى فرنسا أو أي بلد آخر”، هذا بعدما تطرق إلى بعض القواعد التي تضبط عمليات التصدير، وأردف ” عند خروج أي جزء من حجم المحروقات من التراب الوطني لا بد أن يكون هناك تصريح جمركي يتضمن الحجم المقاس والسعر، وبدون تصريح السعر والحجم لا يمكن تصدير أي شيء”، هذا وأبرز نائب الرئيس المكلف بالنشاطات التجارية بمجمع “سوناطراك”، في المقابل أن الجزائر تاريخيا شهدت حالتين إستثنائيتين لهذه القاعدة، الأولى في 2004 أين كان لابد من تصدير مؤقت للخام لضخها في طاقات تخزين البلاد بكوريا، وبالتالي الخام في هذه الحالة خرج من الجزائر بفاتورة مؤقتة، والثانية تتعلق بمعالجة النفط الخام الذي تم الشروع فيه في 2018، إذ تم تحويل ترخيص الملكية لزبون تمت محاسبته لاحقا بحصيلة إستيراد البنزين والوقود من طرف الجمارك.

جواد.هـ