محكمة سيدي محمد باشرت التحقيق وحددت الأطراف  المعنية

باشرت محكمة سيدي بالجزائر العاصمة إجراءات التحقيق في قضية التدافع التي عرفها ملعب 20 أوت ببلوزداد أثناء حفل المغني سولكينغ والتي خلفت وفاة 5 أشخاص وجرح العشرات، حيث من الممكن أن يقوم وكيل الجمهورية بتوجيه استدعاء لأطراف عديدة لها صلة بالموضوع للمثول أمام قاضي التحقيق.

 حسب بعض المصادر فإن المعنيين بالتحقيق والذين ستوجه لهم الاستدعاءات نجد كل من سامي الشيخ المدير العام السابق للديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، مريم مرداسي وزيرة الثقافة السابقة ومسؤول بوزارة الداخلية ترجح المصادر أن يكون المدير العام للأمن الوطني السابق بحكم مسؤولية جهازه في ضمان أمن المواطنين بالإضافة إلى مدير ملعب 20 أوت 1955 وكل من له علاقة من قريب أو بعيد بتنظيم هذا الحفل، كما تضيف ذات المصادر أن المغني سولكينغ قد يوجه له استدعاء لسماعه في القضية بالإضافة إلى وزير الشباب والرياضة ،عبد الرؤوف برناوي، وعدد آخر من المسؤولين المشتبه تورطهم في حادثة “التدافع” بسبب تقصيرهم في أداء المهام المنوطة بهم.

سهيلة.ف