تدخل النرويجي أولي سولسكاير، المدير الفني لمانشستر يونايتد، من أجل عدم اشتعال أزمة كبيرة بين الفرنسي بول بوغبا والبلجيكي روميلو لوكاكو، نجمي الشياطين الحمر.

ووفقًا لصحيفة “صن” البريطانية، فإن لوكاكو شعر بالغضب من بوغبا، بعد أن قرر الأخير تسديد ركلة الجزاء في نهاية مباراة ساوث هامبتون الأخيرة بالبريميرليغ، قبل أن يهدرها ويحرم فريقه من هدف جديد.

وأحرز لوكاكو هدفين في المباراة التي انتهت لصالح اليونايتد بنتيجة 3-2، وكان يريد الوصول إلى الهاتريك عن طريق تسديد ركلة الجزاء التي حصل عليها الفريق في نهاية اللقاء.

وأشارت الصحيفة إلى اشتعال محادثة حادة بين بوغبا ولوكاكو في غرفة ملابس مانشستر يونايتد عقب انتهاء المباراة.

وشعر لوكاكو بالغضب من تصرف بوغبا، خصوصا أنه سبق أن سانده في صراعه السابق مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.

واضطر سولسكاير إلى التدخل بين بوغبا ولوكاكو وإنهاء الموقف سريعًا قبل أن تتطور المحادثة الحادة بين الطرفين.

يذكر أن مانشستر يونايتد يحتل حاليًا المركز الرابع في جدول ترتيب “البريمير ليغ” برصيد 58 نقطة.