أصبح قبلة للموالين من كل ولايات الشرق في عز انتشار وباء كورونا

يعرف سوق المواشي بولاية جيجل والمتواجد في منطقة الكيلومتر الخامس، اكتظاظا كبيرا بالباعة والمشترين، كما أنه قبلة للموالين من كل ولايات الشرق الجزائري من ميلة، باتنة خنشلة قسنطينة وبسكرة وحتى بعض ولايات الجنوب الشرقي كالأغواط والبيض التي تشتهر بتربية الكباش، حيث يشهد المحيط الخارجي للسوق ازدحاما كبيرا بباعة المواشي وباعة الأعلاف ومختلف متطلبات عيد الأضحى، غير آبهين بخطر الإصابة بعدوى فيروس كورونا كوفيد 19 والمنتشر بكثرة خاصة في بعض ولايات الشرق وغير محترمين إجراءات الوقاية والتباعد الفردي، ورغم قيام السلطات البلدية لبلدية قاوس بغلق الأبواب الرئيسية للسوق بإحكام، إلا أن ذلك لم يمنعهم من التجمع والتجمهر على محيط جدرانه الخارجية وفي الساحات المقابلة له، ورغم أيضا قيام قوات الدرك الوطني في كل مرة بطرد الباعة إلا أنهم في كل مرة يعودون، حيث عبر سكان الولاية عن إمتعاضهم وإستيائهم من عدم الضرب بيد من حديد وتحديد إجراءات تنظيمية صارمة حتى لا نجد ولايتنا بعد مدة من الآن ضمن قائمة الولايات الموبوءة، خاصة أن عدد الإصابات عرف تصاعدا كبيرا في الأسبوعين الأخيرين.

ع. براهيم