إتحاد العاصمة

وضع فريق اتحاد العاصمة قدما في دور مجموعات رابطة أبطال إفريقيا بعد الفوز الكبير الذي حققه النادي سهرة أول أمس، على حساب نادي غور ماهيا الكيني برباعية لهدف وحيد، في ذهاب الدور التمهيدي الثاني من المسابقة.

وقدم تعداد اتحاد العاصمة اداء اقل ما يقال عنه انه مميز حيث سيطروا على مجريات المباراة ما يجعل حظوظ أصحاب اللونين الأحمر والأسود عالية في بلوغ الدور القادم بما أن المنافس بحاجة للفوز بثلاثية نظيفة للتأهل.

الفريق أضاع الكثير من الفرص

فوت فريق اتحاد العاصمة، فرصة كبيرة لتحقيق فوز تاريخي، على حساب نادي غور ماهيا بعد الكم الهائل من الفرص الذي تفنن الخط الأمامي في تضييعها عن طريق بن شاعة وزملاؤه، ولو استغل الفريق السيطرة التي بسطها الفريق لضمن النادي التأهل حتى قبل خوض مباراة العودة رغم أن كرة القدم ليست علوما دقيقة وكل شيء ممكن فيها.

دزيري:  سيطرنا على المنافس وهدفنا إسعاد أنصارنا بتأهل في الإياب

أشاد دزيري بلال مدرب إتحاد العاصمة بالاداء القوي الذي ظهر به أشباله في مواجهة غور ماهيا الكيني التي انتهت لصالح ممثل الجزائر برباعية لهدف وحيد، موضحا ان الفريق بحاجة لتأكيد التفوق في لقاء العودة وقال دزيري بعد نهاية المباراة: “لقد قدمنا مباراة جيدة، حيث سيطرنا على المنافس، ونحن سعداء بهذا الفوز المحقق”، وأضاف: ” تنتظرنا مباراة العودة التي لن تكون سهلة، وأنا أحترم كثيرا غور ماهيا ولابد أن نكون مركزين أكثر في لقاء الإياب”، وفي الأخير تقدم الرجل الأول على رأس النادي بالشكر لأنصار النادي العاصمي الذين قدموا الكثير للفريق وساندوهم في الضراء قبل السراء، واستطرد: “أشكر جماهيرنا على دعمها المتواصل لنا وعلى تنقلها إلى البليدة، نعدهم بمواصلة النتائج الإيجابية والعودة بالتأهل من نيروبي”.

إيسري.م.ب