اتحاد العاصمة – شبيبة القبائل

سيكون ملعب عمر حمادي ببولوغين عشية اليوم مسرحا للمباراة القوية التي يستقبل فيها تعداد اتحاد العاصمة متصدر البطولة الوطنية الضيف شبيبة القبائل الوصيف بداية من الساعة الـ17:45، لفعاليات الجولة الـ13 من الرابطة المحترفة الأولى موبيليس، وسيبحث الناديان عن الفوز لا غير بما ان فارق النقاط بين الناديين هو 3 نقاط.

ويبحث أشبال المدرب الفرنسي تيري فروجي على تحقيق فوز جديد في البطولة الوطنية، وتأكيد الفورمة العالية التي يتواجد عليها النادي العاصمي بعدما ضرب في الجولة الماضية بقوة بعد الفوز على أولمبي المدية، لتوسيع فارق النقاط مع الملاحقين، ورغم صعوبة المهمة من جهة وتأكيدات رئيس الكناري” بعدم لعب اللقاء إلا أن أصحاب اللونين الأحمر والأسود جاهزون من كل النواحي لتحقيق فوز 9 في البطولة الوطنية الأمر الذي يسمح للاتحاد بالابتعاد في الصدارة وتفادي تكبد خسارة جديدة.

من جانبه، عمل تعداد شبيبة القبائل تحضيرا لمواجهة اليوم رغم أن الإدارة والرئيس أكدا عدم لعب اللقاء في حال عدم تغيير موعده، وفي حال قررت الإدارة التشبث بقرارها فإن “الكناري” سيكون الخاسر الأكبر بما انه سيخسر اللقاء على البساط مع سحب ثلاث نقاط أخرى الأمر الذي يجعله يضيع وصافة البطولة الوطنية، كما كان الأجدر عدم خروج الرئيس والتصريح بعدم لعب اللقاء لعدم التأثير على تركيز لاعبيه قبل موعد هام في صراع الصدارة.

هذا وتشير كل المعطيات إلى لعب المباراة بعدما خسر ملال الرهان بعدم تغيير موعده ما جعل وفد الكناري امام حتيمة التنقل ولعب اللقاء من أجل الظفر بالنقاط الثلاث واستعادة صدارة البطولة الوطنية.

إيسري.م.ب