كشفت شكوى قديمة وجهها مواطنون من بلدية مهمة بولاية وهران، عن استيلاء المير الذي كان يصنف بالقوي على 3 قطع أراض دفعة واحدة وفي مواقع إستراتيجية في البلدية، من بينها قطعة ارض بـ 3 واجهات كاملة، المير قام لاحقا بتسوية وضعية 2 من قطع الأرض التي تم الاستيلاء عليها في سنوات  النهب.